• logo nu online
Home Warta Daerah Bahtsul Masail Nasional Neraca BMTNU Fiqih Khutbah Keislaman Amaliyah NU Opini Humor BMT NU Video Nyantri Mitra Lainnya
Selasa, 5 Juli 2022

Bahtsul Masail

Hukum Sebar dan Balas Fitnah untuk Mencari Kelemahan Seseorang di Sosial Media

Hukum Sebar dan Balas Fitnah untuk Mencari Kelemahan Seseorang di Sosial Media
Gambar (bisikan-islami.blogspot.com)
Gambar (bisikan-islami.blogspot.com)

Deskripsi masalah:

Dalam era milenial ini warga nahdliyin menghadapi tantangan dan gangguan yang begitu hebat, baik di dunia nyata maupun di dunia maya, khususnya di sosial media yang berupa fitnah, gunjingan, pembunuhan karakter dan penyebaran berita hoax, hal itu sangat wajar dikarenakan warga NU berjuang menegakkan ajaran Aswaja an-Nahdliyah dan NKRI harga mati yang tidak sejalan dengan mereka yang anti ajaran Aswaja dan NKRI, sehingga muncullah seruan berjihad di dunia sosial media (sosmed) untuk menghalau hal di atas, caranyapun berbeda-beda di antaranya membalas dengan memfitnah, mencari kejelekan mereka dan disebarkan dan banyak lagi teknik-teknik untuk menghalau gerakan mereka.

Pertayaan:

bagaimanan hukum menyebar, membalas fitnah, dan berita bohong dengan hal serupa atau dengan mencari kesalahan dan kelemahanya di sosial media? (Asilah dari MWC Diwek)

Jawaban :

Tidak boleh.

بريقة محمودية جـ 3 صـ 124

(الثامن والأربعون الفتنة وهي إيقاع الناس في الاضطراب أو الاختلال والاختلاف والمحنة والبلاء بلا فائدة دينية) وهو حرام لأنه فساد في الأرض وإضرار بالمسلمين وزيغ وإلحاد في الدين كما قال الله تعالى {إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات} الآية وقال صلى الله تعالى عليه وسلم {الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها} قال المناوي الفتنة كل ما يشق على الإنسان وكل ما يبتلي الله به عباده وعن ابن القيم الفتنة قسمان فتنة الشبهات وفتنة الشهوات وقد يجتمعان في العبد وقد ينفردان (كأن يغري) من الإغراء (الناس على البغي) من الباغي فقوله (والخروج على السلطان) عطف تفسير لأن الخروج عليه لا يجوز وكذا اعزلوه ولو ظالما لكونه فتنة أشد من القتل

اسعاد الرفيق ص 105 ج 2

ومنها كتابة ما يحرم النطق به قال في البداية لان القلم احد اللسانين فاحفظه عما يجب حفظ اللسان منه اي من غيبة وغيرها فلا يكتب به ما يحرم النطق به من جميع ما مر وغيره وفي الخطبة وكاللسان في ذلك كله اي ما ذكر من افات اللسان القلم اذ هو احد اللسانين بال جرم لي شك بل ضرره اعظم وادوم فليصن الانسان قلمه عن كتابة الحيل والمخادعات ومنكرات حادثات المعاملات

مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج (7/ 370)

إذا سب إنسان إنسانا جاز للمسبوب أن يسب الساب بقدر ما سبه لقوله تعالى * (وجزاء سيئة سيئة مثلها) *. ولا يجوز أن يسب أباه ولا أمه.وروي أن زينب لما سبت عائشة قال لها النبي (ص) سبيها كذا رواه أبوداود. وفي سنن ابن ماجة : دونك فانتصري فأقبلت عليها حتى يبس ريقها في فيها فتهلل وجه النبي (ص). وإنما يجوز السب بما ليس كذبا ولاقذفا كقوله: يا ظالم يا أحمق لان أحدا لا يكاد ينفك عن ذلك، وإذا انتصر بسبه فقد استوفى ظلامته وبرئ الاول من حقه وبقي عليه أثم الابتداء أو الاثم لحق الله تعالى، ويجوز للمظلوم أن يدعو على ظالمه كما قاله الجلال السيوطي في تفسير قوله تعالى * (لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم) * قال: بأن يخبر عن ظلم ظالمه ويدعو عليه اه‍. ويخفف عن الظالم بدعاء المظلوم، لما رواه أحمد في كتاب الزهد عن عمر بن عبد العزيز أنه قال: بلغني أن الرجل ليظلم مظلمة فلا يزال المظلوم يشتم الظالم وينقصه حتى يستوفي حقه. وفي الترمذي عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن النبي (ص) قال: من دعا على من ظلمه فقد استنصر وفي كتاب اللطائف للقاضي أبي يوسف أن امرأة من بني إسرائيل كانت صوامة قوامة سرقت لها امرأة دجاجة فنبت ريش الدجاجة في وجه السارقة وعجزوا عن إزالته عن وجهها فسألوا عن ذلك بعض علمائهم، فقالوا: لا يزول هذا الريش إلا بدعائها عليها، قال فأتتها عجوز وذكرتها بدجاجتها فلم تزل بها إلى أن دعت على سارقها دعوة فسقط من وجهها ريشة فلم تزل تكرر ذلك حتى سقط جميع الريش، واختلف العلماء في التحليل من الظلامة على ثلاثة أقوال: أي هل الافضل التحليل أو لا ؟ فكان ابن المسيب لا يحلل أحدا من عرض ولا مال، وكان سليمان بن يسار وابن سيرين يحللان منهما، ورأى مالك التحليل من العرض دون المال، ولو سمع الامام رجلا يقول: زنيت برجل، لم يقم عليه الحد لان المستحق مجهول ولا يطالبه بتعييته لان الحد يدرأ بالشبهة، وإن سمعه يقول: زنى فلان، لزمه أن يعلم المقذوف في أصح الوجهين لانه ثبت له حق لم يعلم: فعلى الامام إعلامه كما لو ثبت له عنده مال لم يعلم به

 

حاشية إعانة الطالبين - (4 / 173)

(قوله: إذا سب شخص آخر للآخر أن يسبه) أي لخبر أبي داود أن زينب لما سبت عائشة رضي الله عنها قال لها النبي (ص) سبيها وإذا سبه فقد استوفى حق نفسه، ويبقى على الاول إثم الابتداء لما فيه من الايذاء، والاثم لحق الله تعالى. قال في التحفة: كذا قاله غير واحد، والذي يتجه أنه لا يبقى عليه إلا الثاني لانه إذا وقع الاستيفاء بالسبب المماثل فأي ابتداء يبقى على الاول للثاني حتى يكون عليه إثم ؟ وإنما الذي عليه الاثم المتعلق بحق الله، فإذا مات ولم يتب عوقب عليه إن لم يعف عنه.اه. بتصرف. (وقوله: بقدر ما سبه) قال ح ل: أي عددا لا مثل ما يأتي به الساب لان الذي يأتي به الساب قد يكون كذبا وقذفا وهو لا يسب بنظيره، (وقوله: مما لا كذب فيه ولا قذف) بيان للقدر الصادر من الثاني فهو متعلق بمحذوف حال منه: أي حال كون هذا القدر الذي يسبه به ليس فيه كذب ولا قذف وليس بيانا لما الواقعة على السب الصادر من السب الاول، ويدل على ذلك عبارة شرح المنهج ونصها: وإنما يسبه بما ليس كذبا ولا قذفا.اه. وكتب عليها البجيرمي: قوله بما ليس كذبا ولا قذفا وإن كان ما أتى به الاول كذبا وقذفا، وقد يقال في هذا لم يسبه بقدر ما سبه ح ل. ويدفع بأن المراد قدره عددا لا صفة كما ذكره.

Hasil bahtsul masail putaran ke-VII  PC LBMNU  Jombang pada 27 Oktober  2019 M /28 Shofar 1441 H di Masjid Baitul Muttaqin Desa Alang-alang Caruban, Jogoroto Jombang


Editor:

Bahtsul Masail Terbaru